11 قتيلا في انفجار ومواجهات مع الأميركيين
بغداد: مقتل 35 عراقيا وإصابة أكثر من 140 آخرين
في هجوم بسيارة مفخخة على مركز للتجنيد

2004-06-18

بغداد ـ وكالات: قتل 35 شخصا وجرح 141 آخرون في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة صباح امس، امام مركز تجنيد للجيش العراقي الجديد في بغداد، حسب حصيلة رسمية جديدة لوزارة الصحة العراقية.
وقال الطبيب جمال العاني مدير غرفة العمليات في وزارة الصحة العراقية "بحسب الحصيلة الاخيرة لدينا، قتل 35 شخصا وجرح 141 اخرين".
وكانت حصيلة سابقة من المصدر نفسه اشارت الى مقتل 35 شخصا وجرح 141 اخرين.
ويعتبر تفجير يوم امس من بين الاعتداءات الاكثر دموية في العراق.
وقد حمل رئيس الوزراء العراقي اياد علاوي امس "دولا خارجية" مسؤولية العملية الانتحارية قائلا ان "هناك دولا خارجية تحاول النيل من العراق".
وفي حادث اخر اعلن متحدث عسكري اميركي ان ستة من عناصر قوة الدفاع المدني العراقية قتلوا واصيب اربعة اخرون بجروح في انفجار سيارة مفخخة في شمال بغداد امس .
وقال متحدث عسكري ان السيارة انفجرت امام واجهة مبنى المجلس البلدي في يثرب، الواقعة شمال العاصمة العراقية.
واضاف ان الانفجار اوقع ستة قتلى من عناصر قوة الدفاع المدني واصاب اربعة بجروح.
وقتل خمسة مقاتلين في مواجهات امس مع القوات الاميركية بالقرب من بعقوبة شمال شرق بغداد، حسب ما اعلن متحدث باسم الائتلاف، في حين افاد طبيب في مستشفى المدينة عن قتيل مدني عراقي و21 جريحا.
وقال المتحدث العسكري روبرت باول لوكالة فرانس برس "بحسب تقاريرنا، تعرضت دورية من فرقة المشاة الاولى الى هجوم في بهرز (على بعد 55 كيلومترا شمال شرق بغداد) بالسلاح الالي وقذائف الار بي جي".
واضاف ان "المقاتلين كانوا حوالى 18 شخصا وقتل خمسة من بينهم ولم يقتل او يجرح اي جندي اميركي او مدني عراقي".
وقال المسؤول في مستشفى بعقوبة العام حسين علي انه نقلت الى المستشفى جثة بشار فقهي (03 عاما) اضافة الى 12 جريحا بينهم امرأتان.
وكانت حصيلة سابقة من المستشفى افادت عن ستة جرحى.
وقال سائق سيارة الاجرة احمد جاسم ان "القوات الاميركية دخلت الى بهرز وقامت بعمليات تفتيش واعتقلت ستة اشخاص".
واضاف: تعرض الجنود الاميركيون لاطلاق نار فردوا بقذائف الهاون ما اسفر عن تضرر العديد من المنازل ومقتل شخص وجرح ستة اخرين بينهم امرأتان".
وقال المسؤول في المحافظة قوس عبد الرحمن احمد ان "القوات الاميركية قامت باخلاء منازل من اهاليها واحاطتها بالاسلاك والخراسانات ما اثار حفيظة الاهالي".
واضاف ان "العديد من الاهالي هربوا من منازلهم بسبب قصف عشوائي قامت به القوات الاميركية".
ا فيها 12 دولة في شمال افريقيا ودول الشرق الاوسط، وهي أعضاء في الشراكة الاورو متوسطية التي تباشر نشاطها منذ العام 5991، فضلا عن دول خليجية مثل المملكة السعودية.
ويعتبر الاتحاد الاوروبي أكبر ممول للمساعدات غير العسكرية لدول المنطقة، حيث منحتها حوالي مليار يورو على شكل معونات، وملياري يورو أخرى كقروض ميسرة في العام 3002.
وتأتي الوثيقة الاوروبية بعد أسبوع من توصل قادة قمة مجموعة الثماني لاستراتيجية مماثلة، وضعت خطوطها العريضة الولايات المتحدة، تحث الحكومات العربية للبدء في إصلاحات ديمقراطية وتحرير الاقتصاد.