"الرقمية" أول دار نشر وتوزيع إلكترونية في الأراضي الفلسطينية

2007-12-12
رام الله ــ رويترز: أطلق شاب فلسطيني ما قال إنه أول دار إلكترونية للنشر والتوزيع في الأراضي الفلسطينية، تهدف الى زيادة عدد القراء حول العالـم للكتـّاب الفلسطينيين والإصدارات الصادرة عن الـمراكز ودور النشر والتوزيع في الأراضي الفلسطينية.
وقال فؤاد العكليك (23 عاماً) الذي عمل لسنوات في مجال الدعاية والنشر، امس، لرويترز: "بعد اشهر من العمل والتفكير لإيجاد حل للتغلب على الـمعيقات أمام تصدير إنتاج الكتاب الفلسطينيين، وما يصدر من دراسات عن الـمراكز الفلسطينية، تمكنت وصديق لي من إنشاء مكتبة إلكترونية".
واضاف: "تضم الـمكتبة التي اطلقنا عليها اسم الرقمية حالياً خمسمئة عنوان لإصدارات فلسطينية في مجالات مختلفة في الادب والسياسة والاقتصاد".
وأوضح العكليك أن صعوبات كثيرة تواجه تصدير الكتاب الفلسطيني الى الخارج، وقال: "هناك دائما حاجة الى وسيط ثالث سواء أكان عبر الاردن ام مصر بسبب الاحتلال وسيطرته على الـمعابر، التي تربط فلسطين بالعالـم الخارجي، ما يجعل الاصدارات الفلسطينية خاضعة لأنظمة الرقابة في هذه الدول".
وأضاف: "ان الـمكتبة الرقمية مشروع ينطلق من فلسطين الى العالـم متجاوزاً كل الحواجز والـمعيقات التي تحول بين القراء حول العالـم وبين الإنتاج الفكري في فلسطين... هدفنا زيادة مساحة الجمهور القارئ عن طريق موقع الـمكتبة الالكترونية الاولى في فلسطين".
وتوفر الـمكتبة الالكترونية الاولى في الاراضي الفلسطينية الفرصة للقراء للاطلاع على كل ما هو جديد من إصدارات فلسطينية في مختلف الـمجالات، اضافة الى توفيرها ملخصات لها وفهارس لـما تحتويه من مواضيع.
وقال العكليك: "يتم شراء الاصدارات والكتب من الـمكتبة حسب الأنظمة الـمتبعة دولياً للشراء عبر الانترنت".
وأضاف: "الهدف من هذا الـمشروع مساعدة الكتاب الفلسطينيين في زيادة دخلهم من خلال استهدافنا للجاليات العربية في اوروبا وأستراليا والولايات الـمتحدة الاميركية، اضافة الى الجامعات والـمؤسسات التعليمية في العالـم العربي، الـمعنية بالدراسات والإصدارات الفلسطينية".
ويتطلع صاحب فكرة الـمكتبة الالكترونية، في مرحلة لاحقة، الى ترجمة الإصدارات الفلسطينية، وقال: "نطمح في مرحلة قادمة أن نبدأ في ترجمة الإصدارات الفلسطينية الى لغات اخرى، وستكون البداية باللغة الإنجليزية".