استهدفت 475 مزارعاً

"العمل الزراعي" ينتهي من تركيب 15 ألف متر من الخطوط الناقلة لمياه الري

2018-11-06

غزة -فايز أبو عون- (الأيام الالكترونية):

انتهى اتحاد لجان العمل الزراعي من تركيب 15 ألف متر من الخطوط الناقلة الزراعية التي تسهل عملية الري لدى الفئات التي تعاني من عدم قدرتهم من ممارسة حقهم في الزراعة، بسبب صعوبة وصول مياه الري إليها، وتزويد بعض الآبار المالحة بمياه صالحة لذلك، وتوصيل خطوط ناقلة بها تعالج هذه المياه وتجعلها صالحة للمزارعين.
وأوضح مدير العمليات والتطوير باتحاد لجان العمل الزراعي المهندس بشير الأنقع، أن الأراضي الزراعية المستهدفة كانت مجرفة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي والتي هدمت آبارها نتيجة ذلك.
وقال الأنقع إن إعادة حفر الآبار وترميم ما دُمر منها، تعتبر محطة أخرى لهذا المشروع لإعادة الحياة إليها وتزويدها بخطوط ناقلة تقوم بإيصال المياه بطريقة سلسة إليها تخفف عن المزارع جانب من معاناته اليومية.
وأشار إلى أن المشروع هذا جاء ضمن برامج الاتحاد الهادفة لدعم وتعزيز صمود المزارعين، حيث يستهدف 475 مزارعاً من خلال توفير مياه الري لما يزيد على 3520 دونماً زراعياً، وذلك من أجل تمكينهم وتسهيل وصولهم لسبل الرزق والعيش لديهم.
وذكر أن المشروع تم تنفيذه من قبل اتحاد لجان العمل الزراعي ومن خلال مشروع (دعم صمود المزارعين والصيادين ومربي الأغنام في قطاع غزة)، وبالشراكة مع مؤسسة أوكسفام وبتمويل من الحكومة الكندية، حيث شمل إعانة ما يزيد على 470 مزارعاً موزعين على مختلف مناطق قطاع غزة ممن يعانون من أوضاع صعبة.
ولفت الأنقع إلى أن توفير الخطوط الناقلة جاء بهدف منح المزارعين فرصة ممارسة عملهم والمحافظة على مصدر عيشهم بزراعة أراضيهم وتركهم لها، وذلك بتسهيل إيصال المياه إليهم وتشجيعهم بزراعة أراضيهم من خلال تذليل الصعوبات التي تواجههم، موضحاً أن هذا المشروع أعاد إنعاش ما لا يقل عن 3520 دونماً زراعياً ترك سابقا بسبب ما لحق به من أضرار وتجريف وهدم آبار نتيجة الانتهاكات المتواصلة، ما جعلها لا تصلح للزراعة.
وذكر أن هذا النشاط يأتي ضمن جملة من الأنشطة المستمرة التي يقوم بها اتحاد لجان العمل الزراعي من أجل تعزيز صمود المزارعين والصيادين، ومحاولة الوقوف إلى جانبهم في الحفاظ على مصادر أرزاقهم، وتذليل الصعوبات التي تواجههم بشكل يومي.

 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: