طرطشات

طرطشات

فتحي أبو مُغلي

2018-04-19

• مرحباً سعادة؟

درجت الجمعية العامة للأمم المتحدة منذ عام 2011 على حث الدول على إصدار تقرير سنوي يقيس مقدار سعادة شعوبها في توجيه حكوماتها لسياساتها العامة، ويعتمد تقرير الأمم المتحدة حول مقدار سعادة شعوب العالم على عدة معايير، منها نصيب الفرد في الناتج المحلي الإجمالي، ومتوسط العمر والحرية وسخاء الدولة على مواطنيها، كما يتضمن الدعم الاجتماعي وغياب الفساد في الحكومات أو الأعمال، وفي تقرير السعادة للعام 2017 تأتي النرويج في مقدمة الدول الأكثر سعادة تليها فنلندا ثم هولندا وتتبع كندا ثم نيوزيلندا ثم استراليا والسويد، بالنسبة لموقع فلسطين في خارطة السعادة فهي تأتي تحت رقم 104 من اصل 155 دولة، لكن لا تكتئبوا فنحن افضل من مصر التي تأتي في المرتبة 104 والعراق 117 وموريتانيا 123 والسودان 130 واليمن 146 وتأتي سورية في المرتبة 152 كرابع اتعس دولة في العالم.

• بين الأغنى والأفقر

دراسة اعدها صندوق النقد الدولي لتحديد أغنى دول العالم وفقا لأحدث المستجدات على الساحة الاقتصادية العالمية، حيث كشفت الدراسة عن مفاجآت، إذ ضمت القائمة دولاً صغيرة لم يتوقع الكثيرون دخولها بين الدول الغنية، وجاءت ست دول عربية من بين الدول الأكثر ثراء في العالم، واحتلت قطر لقب الدولة الأغنى في العالم يليها في الترتيب لوكسمبيرغ ثم ماكاو فسنغافورة ثم بروناي فالكويت، تليها ايرلندا فالنرويج ثم سان مارينو فسويسرا ثم هونج كونج ثم الولايات المتحدة الاميركية تليها السعودية ... الخ، أما الدول الافقر في العالم فنلاحظ بأن الغالبية العظمى منها تتمركز في القارة الإفريقية، وتحديداً في الدول الجنوبية منها، حيث تكثر فيها نسبة الأمراض وسوء التغذية والعلاجات المقدمة للسكان، علماً بأن هذه الدول تحتوي على الذهب والماس وغيرها من الثروات الطبيعية، لكن النزاعات والحروب المدمرة والسيطرة الأجنبية على ثرواتها قد أفقرتها، حيث لا يزيد متوسط إنفاق الفرد اليومي عن دولار أميركي واحد، أما فلسطينياً فقطاع غزة أصبح ضمن الكيانات الافقر في العالم بشكل عام والعالم العربي بشكل خاص، فاليمن التي تعتبر افقر الدول العربية، فان دخل الفرد فيها يفوق دخل الفرد في غزة الذي لا يزيد على 960 دولاراً سنوياً، ولن يتحسن هذا الدخل الا بتوفر معطيات جديدة أهمها إنهاء الانقسام وفك الحصار وإنهاء الاحتلال وإقامة دولة فلسطينية موحدة في الضفة وغزة، وتوفر مشروع تنموي على غرار مشروع مارشال الاقتصادي الذي وضع عام 1947 لإعادة تعمير أوروبا بعد الحرب العالمية الثانية، والذي ساهم في إعادة إعمار أوروبا وإنعاش اقتصادها والصناعة فيها.
 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: