المولد الأخير في محطة توليد كهرباء غزة يتوقف بعد ثلاثة أيام على تشغيله

2018-02-23

غزة - "الأيام": أوقفت إدارة محطة توليد الكهرباء في غزة، أمس، تشغيل مولد الكهرباء الذي كان يعمل منفرداً لديها، بعد مضي ثلاثة أيام فقط على إعادة تشغيله؛ وذلك بسبب عدم توفر الوقود اللازم لتشغيله، وهو السبب ذاته الذي دفعها، فجر الخميس قبل الماضي، إلى إطفائه لمدة أربعة أيام متتالية.

وأعلنت شركة توزيع كهرباء محافظات غزة، على لسان الناطق باسمها محمد ثابت، أن إدارة محطة التوليد أبلغتها بوقف تشغيل المولد المذكور؛ بسبب عدم تمكن سلطة الطاقة في غزة من إدخال الوقود من الجانب المصري.

وأوضح ثابت، في تصريحات صحافية، أن الطاقة الكهربائية المتوفرة في قطاع غزة تقتصر فقط على الكهرباء الواردة من الشبكة الإسرائيلية التي تزود شبكة كهرباء غزة بقدرة 120 ميجاواط، ما يعني أن جدول توزيع الكهرباء سيعود مجدداً إلى أربع ساعات وصل مقابل 16 ساعة أو أكثر قطع؛ في ظل تعطل خطوط الكهرباء المصرية التي تغذي الشبكة المحلية في جنوب القطاع.

وأكد ثابت أن توقف محطة الكهرباء في غزة كلياً سيضاعف من حدة تفاقم أزمة الكهرباء؛ في ظل تعطل الخطوط المصرية، حيث سيكون اعتماد قطاع غزة على الخطوط الواردة من شبكة الكهرباء الإسرائيلية "120 ميجاواط"، في الوقت الذي يحتاج القطاع إلى 500 ميجاواط لتلبية احتياجاته من الطاقة الكهربائية.

وعلمت "الأيام" أن كمية الوقود المصري "حمولة 17 شاحنة" التي تم إدخالها لقطاع غزة عبر معبر رفح، يوم الجمعة الماضي، لم تستخدم كلياً في تشغيل المولد الأخير لدى المحطة، الذي كان يزود شبكة كهرباء غزة بطاقة قدرتها نحو 30 ميجاواط، حيث قامت سلطة الطاقة في غزة بإعادة الجزء الأكبر من هذه الكمية لمحطات توزيع وقود المركبات، التي قدّمت لها في وقت سابق كمية من الوقود لتشغيل محطة توليد الكهرباء لبضعة أيام. 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: