ترامب يصف هايتي ودولاً إفريقية بـ"الأوكار القذرة"

2018-01-12

قال مصدران مطلعان إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تساءل لماذا تريد الولايات المتحدة أن تستقبل مهاجرين من هايتي ودول أفريقية مشيرا إلى بعضها بتعبير "حثالة الدول".
ووفقا للمصدرين اللذين طلبا عدم نشر اسميهما جاءت تصريحات ترامب التي أدلى بها في البيت الأبيض في الوقت الذي كان السناتور الديمقراطي ديك دربين والسناتور الجمهوري لينزي جراهام يطلعانه فيه على مشروع قانون جديد للهجرة أعدته مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ من الحزبين.
وذكر المصدران أن مسؤولين آخرين من الحكومة كانوا حاضرين أثناء الحديث.
وكان المشرعان يصفان كيفية عمل بعض برامج الهجرة بما في ذلك برنامج يوفر ملاذا في الولايات المتحدة لمواطني الدول التي تعاني كوارث طبيعية أو صراعات أهلية.
ونسب مصدر تم إطلاعه على فحوى الحديث إلى ترامب قوله "لماذا نريد كل هؤلاء الناس من أفريقيا هنا؟ هذه حثالة الدول... ينبغي أن نستقبل مزيدا من الناس من النرويج".
وقال المصدر الثاني إن ترامب الذي تعهد بالتصدي للهجرة غير المشروعة تساءل أيضا عن جدوى استقبال الولايات المتحدة لسكان
هايتي.
وانتقد الكثير من المشرعين الديمقراطيين وبعض الجمهوريين ترامب لتصريحاته.
وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن الرئيس دونالد ترامب رفض مقترحا من جانب مشرعين لاستعادة الحماية المكفولة للمهاجرين القادمين من هايتي والسلفادور ودول أفريقية.
وأضافت الصحيفة نقلا عن مسؤولين اثنين أن ترامب قال ردا على المقترح: "لماذا نسمح لأشخاص يعيشون في دول قذرة بالقدوم إلى هنا؟".
وذكرت صحيفة واشنطن بوست أمس أن ترامب شعر بخيبة أمل، عندما طرح المشرعون فكرة استعادة الحماية للمهاجرين القادمين من هذه الدول كجزء من اتفاق حول الهجرة بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي.
ولجأ ترامب إلى تويتر في وقت متأخر أمس الخميس ليرد فيما يبدو على منتقديه.
قال "يبدو أن الديمقراطيين مصممون على استقبال أناس وإدخال مخدرات إلى بلادنا عبر الحدود الجنوبية مخاطرين بأرواح الآلاف".
وأضاف "من واجبي حماية أرواح كل الأمريكيين وسلامتهم. لا بد أن نبني سورا عظيما. فكروا في قدوم المؤهلين وأوقفوا هجرة الأقارب والهجرة العشوائية. الولايات المتحدة الأمريكية!".
ودافع بيان صادر عن البيت الأبيض عن ترامب، قائلا إنه لن يقبل سوى بمشروع قانون بشأن الهجرة يعالج مخاوفه بشكل كاف.
وقال البيان: "كما هو الحال في الدول الأخرى التي تعتمد (نظام) هجرة قائم على الجدارة، يكافح الرئيس ترامب من أجل التوصل إلى حلول دائمة تجعل بلادنا أقوى من خلال الترحيب بالقادرين على الإسهام في مجتمعنا وتنمية اقتصادنا والاندماج في بلادنا العظيمة".

 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية:


آراء
طلال عوكل
أكثر من هدوء وأقل من حرب
آراء
عبد الغني سلامة
مهن المستقبل
دفاتر الأيام
غسان زقطان
الفتية في موقعة الجبل
اقرأ المزيد ...