الأمطار الأخيرة في غزة تعبر بالموسم الزراعي الشتوي إلى بر الأمان

2018-01-11

كتب محمد الجمل:

تنفس مزارعو جنوب قطاع غزة الصعداء، بعد الكميات الكبيرة من الأمطار التي هطلت على محافظتي خان يونس ورفح خلال المنخفض الجوي الأخير، والتي عبرت بالموسم الزراعي الشتوي إلى بر الأمان، كما أكد معظمهم.

فبعد سلسلة من المنخفضات الجوية لم تحظ المحافظتان خلالها بكميات كافية من الأمطار، جاء المنخفض الأخير ليعوض ما فات، ويضع حداً لحالة الجفاف، ويعطي بمياهه الوفيرة دفعة غير مسبوقة للموسم الزراعي الشتوي، الذي كان يعاني مخاطر جمة خلال الفترات الماضية.

المزارع أحمد ماضي، أكد أن أمطار المنخفض الأخير فاقت كل التوقعات، وكانت غزيرة ومتواصلة ليومين كاملين، ما أثلج قلوب المزارعين وأراحهم.

وأوضح ماضي أن كل الخضروات استفادت من الأمطار وغزارتها، فالبعلية، مثل: الشعير والبازيلاء والعدس، استعادت فرص الحياة من جديد، بعد أن كانت تعاني شبح الجفاف، أما المروية، مثل: البطاطا والبصل والثوم والكرنب والقرنبيط، فقد حظيت بفرص نمو أسرع وأفضل من ذي قبل، كما أن الأمطار خلصتها من الآفات الزراعية والديدان الحقلية.

وأوضح أنه يمتلك أرضين زراعيتين، واحدة زرعها بمحصول البطاطا، وأخرى بالشعير، مبيناً أن الأولى تشبعت بالمياه، وتوقف عن ريها بمياه الآبار عدة أيام، كما أن بركة المياه الخاصة به امتلأت بمياه المطر، التي تجمعت ونزلت عن أسطح الدفيئات، وهذا سيمنحه فرصة ري لأسبوعين على الأقل، دون أن يدفع تكاليف شراء مياه.

وفيما يخص أرضه المزروعة بمحصول الشعير، فهي الأهم بالنسبة له، خاصة مع عدم وجود شبكات مياه فيها، واعتماد المحصول على الأمطار فقط، فالشعير كان بحاجة ماسة للأمطار ليواصل النمو، وقد جاء المطر أفضل من التوقع كما يقول ماضي، والمحصول الآن في أحسن أحواله، ويواصل النمو بشكل متسارع، متمنياً استمرار وصول المنخفضات الجوية، وهطول مزيد من الأمطار.

ومنذ انتهاء المنخفض الجوي، بدأت كميات متزايدة من الخضروات الشتوية تصل للأسواق، وقد شهدت أسعارها مزيداً من الانخفاض، كما لوحظ جودتها.

ويقول بائع الخضروات إبراهيم كامل: إن جودة الكرنب والقرنبيط أصبحت أفضل بكثير من ذي قبل، كما أن السبانخ والفجل وغيرها من الخضروات ملأت السوق، وباتت تباع بأسعار أقل.

وتوقع كامل أن تواصل الخضروات نموها بشكل أفضل، وتعطي الأراضي والحقول إنتاجاً أكبر، ما يحسن الجودة، ويجعل الأسعار أكثر انخفاضاً.

وأكد أن هذه الأمطار سيكون لها اثر إيجابي كبير على محاصيل البطاطا والبصل والثوم، التي لم يحن موعد نضجها، فالأمطار ومياهها العذبة مهمة في عملية نموها، وتقليل أثر الأملاح العالقة في التربة بسبب مياه الآبار المالحة، التي ظلت تروى بها لفترات طويلة.

وأكد أن تواصل المنخفضات الجوية والأمطار أمر مهم في الفترة المقبلة، لضمان نجاح الموسم الشتوي، وتعويض فترات الجفاف السابقة. 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية:


آراء
طلال عوكل
أكثر من هدوء وأقل من حرب
آراء
عبد الغني سلامة
مهن المستقبل
دفاتر الأيام
غسان زقطان
الفتية في موقعة الجبل
اقرأ المزيد ...