إيطاليا تغيب عن كأس العالم للمرة الأولى منذ 60 عاما!

2017-11-14

ميلانو - د ب أ: يغيب المنتخب الإيطالي عن كأس العالم لكرة القدم للمرة الأولى منذ 60 عاما بعد تعادله سلبيا مع ضيفه السويدي يوم امس في إياب الملحق الأوروبي الفاصل المؤهل لمونديال روسيا 2018 .
وبهذه النتيجة يعود منتخب السويد إلى المونديال للمرة الأولى منذ 12 عاما حيث كانت أخر مشاركة له في نسخة 2006 .
وكان المنتخب السويدي فاز على الآزوري 1 / صفر في مباراة الذهاب التي أقيمت على ملعب السويد في العاصمة ستوكهولم يوم الجمعة الماضي ليتفوق /1
صفر في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.
ويغيب المنتخب الإيطالي الفائز باللقب العالمي أربع مرات سابقة عن المونديال للمرة الأولى منذ 1958 .
وعلى مدار 20 نسخة سابقة من بطولات كأس العالم، لم يخض الآزوري النسخة الأولى التي استضافتها أوروجواي في عام 1930 فيما فشل في التأهل للبطولة مرة واحدة فقط وكانت عام 1958 في السويد.
وشارك المنتخب الإيطالي في 18 نسخة من كأس العالم حيث توج باللقب أربع مرات في أعوام 1934، 1938، 1982، 2006، وحل وصيفاً مرتين في عامي 1970، 1994، واحتل المركز الثالث مرة واحدة في نسخة 1990 .
وبات المنتخب الإيطالي هو الوحيد من الأبطال السابقين لكأس العالم الذي يغيب عن مونديال روسيا، بعد وصول جميع الأبطال السابقين للبطولة وهم البرازيل وألمانيا والأرجنتين وأوروجواي وإنجلترا واسبانيا وفرنسا.
وبدأت المباراة سريعة من جانب المنتخب الإيطالي بحثا عن تسجيل هدف مبكر يقربه من الفوز لكن دون أن يشكل الفريق تهديدا صريحا على مرمى الحارس
السويدي روبن اولسن في أول خمس دقائق.
ووصل الآزوري للمرمى السويدي بهجمة سريعة في الدقيقة السادسة انتهت بتسديدة قوية من اليساندرو فلورينزي لكن الكرة مرت بجوار القائم.
وجاءت أول فرصة حقيقية لإيطاليا بعد مرور ربع ساعة عندما تلقى شيرو إيموبيلي تمريرة رائعة داخل منطقة الجزاء من جورجينيو ليسدد كرة قوية لكن الكرة لامست الشباك الخارجية للمرمى السويدي.
وتعرض لاعب الوسط السويدي ياكوب يوهانسون لإصابة قوية ليضطر لمغادرة الملعب ويشارك جوستاف سفينسون بدلا منه.
ورد منتخب السويد بهجمة خطيرة انتهت بتصويبة قوية من فيكتور كلايسون ولكن جيانلويجي بوفون تصدى له ببراعة.
وضاعت فرصة مؤكدة من الفريق الإيطالي في الدقيقة 26 بعدما ارسل ايموبيلي عرضية رائعة مرت من أمام المرمى مباشرة ووصلت إلى انطونيو كاندريفا
ليسدد كرة قوية لكنها علت العارضة بسنتيمترات قليلة.
وأنقذ اولسن مرمى السويد من هدف مؤكد وأبعد من على خط المرمى تسديدة قوية أطلقها جورجينيو من داخل منطقة الجزاء.
واهدر ايموبيلي فرصة جديدة لإيطاليا عبر تسديدة قوية لكنها مرت مباشرة من فوق الشباك.
وفرض الازوري سيطرته بشكل كامل على مجريات اللعب في أخر خمس دقائق ووصل الفريق عدة مرات متتالية لمرمى اولسن لكنه عجز عن هز الشباك.
وبدأ الشوط الثاني على ما انتهى عليه الشوط الأول بهجمات متتالية من جانب الفريق الإيطالي يقابلها استبسال دفاعي للاعبي السويد ولكن دون
حدوث جديد على مستوى النتيجة.
وكاد فلورينزي أن يسجل هدف السبق للازوري في الدقيقة 53 بعدما تلقى تمريرة رائعة من ماتيو دارميان داخل منطقة الجزاء، قابلها بتسديدة من لمسة واحدة لكن الكرة مرت بمحاذاة المرمى السويدي تماما.
وأجرى يان اندرسون المدير الفني للسويد تغييره الثاني بنزول ايزاك تيلين بدلا من أولا تويفونين ورد جيامبيرو فينتورا مدرب إيطاليا بإجراء تغييرين بخروج دارميان ونزول ستيفان شعراوي وخروج مانولو جابياديني ونزول اندريا بيلوتي.
ولاحت فرصة جديدة لإيطاليا كادت أن تسفر عن هدف عندما مرر شيرو الكرة إلى جورجيو كيليني داخل منطقة الجزاء ليسدد مدافع يوفنتوس كرة قوية لكن
الحارس اولسن وقف له بالمرصاد.
واهدر ايموبيلي فرصة محققة لأصحاب الأرض بعدما تلقى عرضية متقنة داخل منطقة الجزاء من انطونيو كاندريفا قابلها بتسديدة مباشرة لكنها مرت بجوار المرمى تماما.
وكاد هدف الفوز الإيطالي أن يأتي بنيران صديقة عندما حاول فلورينزي تمرير الكرة داخل منطقة الجزاء لتصطدم بقدم أحد مدافعي السويد وتذهب باتجاه الشباك ولكن اولسن أبعد الكرة بأطراف أصابعه لضربة ركنية.
وتراجع إيقاع اللعب في أخر ربع ساعة ولكن الأفضلية ظلت من نصيب المنتخب الإيطالي لكن دون خطورة حقيقية على مرمى السويد.
وقبل أربع دقائق من النهاية كاد ستيفان شعراوي أن يحرز هدف الفوز القاتل للازوري عبر تسديدة صاروخية من على خط منطقة الجزاء ولكن اولسن تصدى له ببراعة.
ولم يحدث أي جديد في الدقائق الأخيرة لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي مما يعني عبور السويد لمونديال روسيا وخروج إيطاليا من سباق التأهل لكأس العالم للمرة الأولى منذ 60 عاما.

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: