توقعات بتراجع إنتاج الزيتون بنسبة 35% الموسم الحالي

2017-09-07

غزة -عيسى سعد الله- (الأيام الالكترونية):

توقع الخبير الزراعي المهندس محمد عودة منسق سلاسل القيمة للزيتون في الإغاثة الزراعية ان يشهد محصول الزيتون في قطاع غزة لهذا العام انخفاضاً بنسبة 35 في المئة مقارنة مع العام الماضي.
وقال عودة في حديث لـ"الأيام" إن الكمية المتوقع انتاجها في لهذا الموسم تبلغ 19 الف طن مقارنة بنحو 30 الف طن العام الماضي، عازياً هذا التراجع الى ظاهرة تبادل الحمل عند المحاصيل "المعاومة" إضافة الى بعض السلوكيات الزراعية الخاطئة عند عديد المزارعين سيما في مجال القطاف والري والتسميد، وكذلك بسبب ضعف الموسم المطري للعام الماضي.
وأوضح عودة أن العجز الذي سيشعر به سكان القطاع سيتركز في الزيت والذي سيتم تغطيته من خلال الاستيراد من الضفة الغربية بعد انتهاء موسم القطاف في القطاع والذي يبدأ عادة في الأول من شهر تشرين الأول ويستمر حتى بداية شهر تشرين ثاني.
وقال عودة ان نحو خمسة الاف طن من الزيتون سيتم استخدامها في التخليل ومعظمها من صنف "السري" الذي يشكل اكثر من 50 في المئة من نسبة الزيتون المزروع فيما سيتم استخدام 14 الف طن للعصر واستخراج الزيت.
ويتوقع عودة ان يتم عصر 2700 طن من الزيت أي بنسبة عجز 35 في المئة عن حاجة سكان القطاع السنوية والبالغة أربعة الاف طن.
وبين عودة ان مساحة الأراضي المزروعة بالزيتون في قطاع غزة تبلغ 38 الف دونم منها 28 الف دونم مثمرة، مضيفاً أن 50 في المئة من الزيتون هي من صنف السري ثنائي الاستخدام حيث يستخدم في التخليل والعصر بينما يشكل صنف الشملالي الذي يستخدم للعصير 20 في المئة فيما يشكل صنف كي 18 ويستخدم ايضاً في العصير 25 في المئة وتشكل أنواع جديدة ومستوردة 5 في المئة.
وقال ان وزارة الزراعة عادة ما تلجأ الى فتح باب الاستيراد للزيت من سوق الضفة الغربية بعد انتهاء موسم القطاع وبيع الزيت والزيتون المحلي من اجل منح المزارع الفرصة للربح.
أما فيما يتعلق بمعاصر الزيت في قطاع غزة أوضح عودة أنه يوجد في القطاع 29 معصرة 21 منها حديثة و6 تعمل بنظام النصف اتوماتيك واثنتين قديمة وتعملان بنظام الحجر.
وقال ان الطاقة الإنتاجية لهذه المعاصر كافية للتعامل مع الكميات المتاحة والمنتجة من الزيتون في القطع بسبب طاقتها الكبيرة في العمل والتي تبلغ 60 طناً في الساعة.

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: