رحيل المخرج اللبناني جان شمعون .. خسارة فلسطينية

2017-08-11

رام الله - "الأيام الالكترونية": اعتبرت وزارة الثقافة الفلسطينية، رحيل المخرج اللبناني المناضل جان شمعون، في بيروت اول من امس، خسارة لجزء من الذاكرة الفلسطينية، خاصة أن القضية الفلسطينية بقيت حتى رحيله في صلب مشروعه السينمائي الوثائقي، والذي شكل مع مخرجي سينما الثورة الفلسطينية في بيروت من فلسطينيين وعرب وأجانب، في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي، دوراً مهماً لنقل الرواية الفلسطينية إلى العالم عبر بوابة السينما الوثائقية.

وشدد وزير الثقافة إيهاب بسيسو، على الدور الريادي لشمعون في نقل الرواية الفلسطينية عبر السينما، من خلال إبداعاته المتميزة وثائقياً وروائياً، مؤكداً أن رحيله خسارة للثقافة الفلسطينية بشكل عام، والسينما الفلسطينية على وجه الخصوص، كما هي خسارة للسينما اللبنانية والعربية، وتلك المهمومة بالقضايا الإنسانية.
أ
خرج شمعون أفلاماً وثائقية عدّة، من أبرزها: "تل الزعتر"، و"أنشودة الأحرار"، "ورهينة الانتظار"، و"أرض النساء"، فضلاً عن أعمال مشتركة قدّمها مع زوجته مي المصري منها: "تحت الأنقاض"، و"بيروت جيل الحرب"، و"يوميات بيروت"، و"زهرة القندول"، و"أحلام معلقة"، كما أخرج أول فيلم روائي له في العام 2000، وحمل عنوان "طيف المدينة".

وقدم شمعون مع الفنان زياد الرحباني، برنامجاً إذاعياً بعنوان "بعدنا طيبين قول الله"، تناول فيه الوضعين السياسي والاجتماعي لبنانياً وعربياً بأسلوب لاذع وساخر.

وقال نجا الأشقر صديق المخرج الراحل والذي تعاون معه من خلال نادي "لكل الناس" المعني بنشر الثقافة السينمائية في لبنان لوكالة فرانس برس "توفي جان شمعون الأربعاء في منزله في بيروت بعد سنوات من المعاناة مع المرض".

وقال لوكالة فرانس برس "في البداية كان الحس الجماعي والأيديولوجيا من الأمور الطاغية في أعماله، لكنه بعد ذلك بدأ بالتركيز أكثر على الناس، أصبحت لديه قناعة بأنه لا يمكن الحديث عن قضية ما إلا من خلال الأشخاص المتأثرين بها بشكل مباشر".

وأضاف "بهذا المعنى يكون جان شمعون من الذين خطوا الخطوة الأولى في السينما الوثائقية في لبنان".

في العام 2001، بعد عام على الانسحاب الإسرائيلي من جنوب لبنان، انطلق جان شمعون مع نادي "لكل الناس" في جولة على القرى اللبنانية في مختلف المناطق لعرض فيلم "طيف المدينة" الذي كان "يثير قضايا الحرب ويفتح باب الأسئلة والنقاش مع الناس حول ما جرى خلالها بشكل لا يخلو من الانتقاد ويسبب التوتر أحيانا مع القوى المحلية" التي كانت منخرطة في النزاع، بحسب نجا الأشقر.

ولد جان شمعون في البقاع شرق لبنان في العام 1944، ودرس السينما في بيروت ومن ثم في فرنسا حيث تأثر بأجواء الثورة الطلابية في فرنسا (أيار 1968)، وأخرج مجموعة من الأفلام منها ما نال جوائز في مهرجانات عالمية. 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية:


آراء
د.عاطف أبو سيف
الانتفاضة: استرجاعات
دفاتر الأيام
غسان زقطان
كما ترى يا أخي
اقرأ المزيد ...