نحث الخطى

رد سريع يستوجب الشكر

محمود السقا

2017-07-18

أخي العزيز محمود السقا، تحية وتقدير وبعد،،
اولاً: نحمد الله على عودتك سالماً الى ربوع الوطن، أما بالنسبة لدعوة الكتاب والصحافيين لمواكبة حفل افتتاح المقر الجديد لجمعية الشبان المسيحية، الذي تم تدشينه في مدينة رام الله، بالامس القريب، فلم يكن مقرراً ان يكون على نطاق واسع لعدة اسباب، الا ان صدى الحدث، كان كبيراً جدا، وهذا توفيق من الله.
اعتذر نيابة عن الجمعية، وبمبادرة مني ادعوك في أي وقت لزيارة المركز، وسأقوم باستقبالك، والتجوال معا" على كامل المرافق التابعة له، مع فنجان قهوة، ولك موفور الاحترام.
سيمون كوبا - رئيس مجلس الادارة للجمعية
المحرر:
من الطبيعي ان يكون صدى الحدث ضخماً، ومن الطبيعي ان يكون له انعكاساته وارتداداته، فنحن نتحدث عن صرح رياضي غير مسبوق على الاطلاق في الوطن الفلسطيني، فهو يقف منتصباً بشموخ على عشرة الاف دونم، ويشتمل على عدة مرافق رياضية بكلفة اجمالية بلغت ثمانية ملايين دولار.
إن حدثاً من هذا القبيل، يستحق ان يواكبه احتفال صاخب وحاشد، خصوصاً وأن قطاعاً واسعاً من الرياضيين والشباب سوف يتردد عليه من محافظة رام الله والبيرة خاصة، والوطن الفلسطيني عموماً.
تسجيل العتاب على ادارة الجمعية مبعثه المحبة والتقدير، نظراً للدور الريادي، الذي ترسخه، فهو عتاب الأحبة ولا يمكن ان يندرج تحت بند اللوم والحَنَق.
عودة الجمعية الى سابق عهدها كواجهة حقيقية في الحقل الرياضي، وكل ما يتفرع عنه سوف يُشكل اضافة نوعية للحركة الرياضية، خصوصاً وان الصرح الذي افتتح، مؤخراً، لن يقف عند هذا الحد، بل هناك ملعب كرة، وهناك صالة متعددة الاغراض.
[email protected]

 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: