دفاتر الأيام

فماذا فعلنا وماذا فعلت

غسان زقطان

2017-07-17

تركناكَ تَذْوي
تركناكَ في مدخل البيتِ تَذْوي
تركناكَ في البيت.

وفي مدخلِ البيت؛ سدر قصير ونخل
وكعب الغزال على الجير ينمو
وفي مدخلِ البيت أنت.

تركناكَ حيثُ وُلِدت
ومُتّ.

ولمّا طوينا الأغاني ثلاثاً
مَدَدْنا الطريق ولم نلتفت
نذورك تركضُ بين الجدار
وبين الجدار
خفافاً تبعثر أيامها في غبار
وتجمع أيامها من غبار.

فماذا صنعنا
وماذا صنعتْ!. 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: