افتتاح مونديال الشباب في كوريا الجنوبية اليوم

الأرجنتين تتربص بإنكلترا واصحاب الضيافة يتطلعون لبداية قوية

2017-05-20

سول - د ب أ: تستحوذ المباراة بين المنتخبين الأرجنتيني والإنكليزي على معظم الاهتمام من بين المباريات الأربع، التي تقام اليوم السبت مع انطلاق فعاليات النسخة الحادية والعشرين لبطولة كأس العالم للشباب (تحت 20 عاما) في كوريا الجنوبية.
وتفتتح فعاليات البطولة اليوم بأربع مباريات متباينة في القوة والإثارة، يأتي في مقدمتها هذه المواجهة الكلاسيكية بين المنتخبين الأرجنتيني والإنكليزي، فيما تتزامن معها المباراة بين منتخبي فنزويلا وألمانيا وتعقبها المواجهة بين منتخبي فانواتو والمكسيك ثم تقام مباراة الافتتاح الرسمي للبطولة بين منتخبي كوريا الجنوبي وغينيا.
وتحظى مباراة الأرجنتين مع المنتخب الإنكليزي بأهمية بالغة حيث يبحث نجوم التانجو عن ضربة بداية قوية في البطولة، التي يسعى من خلالها الفريق لاستعادة لقب البطولة.
وكان المنتخب الأرجنتيني (راقصو التانجو) أحرزوا اللقب السادس لهم في 2007. ومنذ ذلك الحين، لم يستطع أي فريق معادلة الرقم القياسي للفريق في عدد مرات الفوز بلقب مونديال الشباب.
وتبدو مباراة اليوم بمثابة "السهل الممتنع" للتانجو الأرجنتيني، لاسيما وأن المنتخب الإنكليزي ليس من القوى الكبيرة في تاريخ بطولات كأس العالم للشباب، حيث لم يفز باللقب من قبل كما اتسمت مشاركاته الأخيرة بالفشل الذريع، فلم يحقق الفريق أي فوز في مشاركاته بالبطولة منذ نحو عقدين.
وكان آخر فوز للمنتخب الإنكليزي في البطولة عبر نسخة 1997 فيما غابت الانتصارات عن الفريق في 17 مباراة متتالية على مدار مشاركاته التالية.
ورغم هذا، يخوض التانجو مباراة اليوم بحذر شديد لاسيما وأن المفاجآت واردة كما تحظى المواجهات بين فرق البلدين دائما بالندية والإثارة.
وسبق للفريقين أن التقيا في دور المجموعات أيضا بمونديال 2011 للشباب وتعادلا سلبيا.
ورغم الصعوبات التي واجهها المسؤولون عن المنتخب الألماني لاختيار قائمة الفريق لهذه البطولة، التي تأتي بالتزامن مع نهاية الموسم الكروي في أوروبا، يتطلع الفريق إلى تقديم نسخة ناجحة والمنافسة بقوة في هذه البطولة.
وقال جويدو شتراسيبير، المدير الفني للفريق، في تصريحات خاصة إلى وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): "لا نخوض البطولة بأفضل قائمة لدينا، ولكننا نريد بذل قصارى جهدنا وتحقيق أفضل مشاركة ممكنة".
كما اعترف المدرب بأن فريقه لم يخض الاستعداد اللازم قبل المشاركة في هذه البطولة، لكنه يرى أن فريقه قادر على اجتياز هذه المشاكل.
ويستهل المنتخب الألماني مسيرته في البطولة بمواجهة متوسطة المستوى أمام نظيره الفنزويلي ضمن منافسات المجموعة الثانية التي تشهد غدا أيضا المباراة بين منتخبي المكسيك وفانواتو.
وتمثل هذه المباراة اختبارا للمنتخب المكسيكي ي مواجهة المجهول حيث يخوض منتخب فانواتو البطولة للمرة الأولى.
ورغم الفارق الهائل بين إمكانيات لاعبي الفريقين لصالح المنتخب المكسيكي، ينتظر أن يخوض الأخير المباراة بحذر في ظل الرغبة الجامحة في تحقيق بداية قوية بالبطولة.
وفي مباراة الافتتاح الرسمي، يعول المنتخب الكوري كثيرا على المساندة الجماهيرية لتقديم بداية قوية أيضا في ابطولة على حساب منتخب غينيا، الذي ليس لديه ما يخسره ويرغب في تفجير إحدى المفاجآت التي تتسم بها المباريات الافتتاحية في مثل هذه البطولات الكبيرة.
وإلى جانب اعتماد المنتخب الكوري على مجموعة من اللاعبين تتسم بالسرعة والقوة البدنية، سيكون لي سيونج وو لاعب الفريق هو النجم، الذي تترقبه الجماهير في هذه البطولة والذي يعلق عليه الفريق آمالا عرضية.
وكان لي سيونج وو أحرز هدفا للفريق في مباراته الودية أمام أوروجواي قبل أيام ليؤكد أنه يحمل آمال أصحاب الأرض على كاهله.
وينتمي هذا اللاعب لمدرسة الناشئين الشهيرة (لا ماسيا) بنادي برشلونة الأسباني، كما يلعب حاليا لفريق الشباب بالنادي ويلقب بأنه خليفة "ميسي" نسبة إلى المهاجم الأرجنتيني الشهير ليونيل ميسي هداف برشلونة.
ولكن لي يحتاج إلى بذل جهد كبير في البطولة الحالية لتأكيد جدارته بلقب خليفة ميسي. 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: