"شاشات" تحول نقاشات أفلامها إلى عمل وثائقي

2017-04-20

رام الله (الأيام الالكترونية): قدمت مؤسسة «شاشات» مؤخرا، فيلما تلفزيونيا تحت عنوان «ما هو الغد؟» (51 دقيقة) وعرضته على شاشة تلفزيون فلسطين، يتضمن النقاشات التي تلت عروض أفلامها الجماهيرية في الجامعات والمدن الفلسطينية، بغرض استكمال النقاش الذي اثارته الافلام على نحو أوسع وأشمل.
حمل الفيلم نقاشات عروض أفلام «شاشات» المعروضة ضمن مهرجان شاشات العاشر «سينما المرأة في فلسطين... ما هو الغد؟» وهي: «صيف حار جداً» للمخرجة أريج أبو عيد، «غرافيتي» للمخرجة فداء نصر، «صالحة» للمخرجين لنا حجازي ويوسف عطوة، و «موطني» للمخرجة نغم الكيلاني.
النقاشات التي جاءت من أربع مناطق جغرافية وهي مدن غزة وجنين ونابلس والخليل تحفر لتكون تجربة مهمة من تجارب السينما التفاعلية، والتي تقوم على أساس أن العمل السينمائي يمكن أن تَنتُج من تلقيه ومناقشته وتداعيات عرضه أعمالٌ فنية أخرى لا تقل أهمية عنه.
واللافت تحول نقاشات جمهور مختلف ومتنوع سناً وتعليماً وخلفيات سياسية وفئات اجتماعية وجغرافياً، إلى فيلم يقدم بجرأة وحرية واقع مجتمع محتل لكنه يعاني من داخله بفعل تحولات سياسية واجتماعية تترك أثرها الكبير على مستقبله.
أحد الحضور يلخص جوهر فكرة النقاش التي تثيرها الأفلام إذ يقول: «من دون عروض مجتمعية للأفلام التي تحفل بالقضايا الملحة لن يكون هناك نقاش، ومعظم الحوارات تحصل في أوقات الصراعات».
قضية مثل العنصرية في المجتمع الفلسطيني قدمها الفيلم وتحديداً تلك القائمة على خلفيات متنوعة، إلى جانب تراجع الإيمان بالنظام السياسي ومؤسساته كحل للمشاكل الاجتماعية والسياسية.

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية:


آراء
د.عاطف أبو سيف
الانتفاضة: استرجاعات
دفاتر الأيام
غسان زقطان
كما ترى يا أخي
اقرأ المزيد ...