تجريف منطقة أثرية تعود للعصر البرونزي لإسكان موظفي حماس

2017-02-09

غزة - حسن جبر - "الأيام الالكترونية": أوقفت وزارة السياحة والآثار في قطاع غزة، امس، عمليات تجريف واسعة في منطقة "تل السكن" الأثرية جنوب مدينة غزة، والتي كانت تنفذها سلطة الاراضي التابعة لحماس منذ عدة أيام لتوزيع هذه الأرض "الحكومية" إلى قسائم صغيرة وتخصيصها لجمعيات سكنية لإسكان موظفي "حماس".

ويعود تاريخ تل السكن إلى العصر البرونزي المبكر (3300-2300 ق.م)، وهو أقدم مركز إداري مصري محصّن في فلسطين، وكان بمثابة المكان الرئيس للأعمال التجارية بين مصر والمناطق المجاورة لها، وشهد مرحلتين مختلفتين من الاستيطان البشري؛ وهما الحضارة المصرية، والحضارة الكنعانية اللتان تعودان إلى أوائل العصر البرونزي المبكر.

ويقع التل شمال وادي غزة الذي يبعد 5 كم، جنوب مدينة غزة، على تربة رملية كركارية، بارتفاع 30 متراً عن سطح البحر، وتميز بالمناعة والحصانة بسبب التحصينات المعمارية التي أنشئت فيه على مدار التاريخ,

وجرى اكتشاف التل عام 1998 م أثناء بناء مجمع سكني فيه، حيث ظهرت بقايا كبيرة من الطوب اللبن، إضافة إلى معالم معمارية أخرى، والعديد من القطع الأثرية المتنوعة.
وساعد اكتشاف التل في توضيح التاريخ القديم لغزة، وتطور العلاقات المصرية والكنعانية التي مرت بمراحل متعددة مثل: العلاقات التجارية، والعسكرية والإدارة، وذلك خلال الألفية الثالثة والرابعة قبل الميلاد.

وساعدت الحفريات الأثرية في التل التي بدأت عام 1999م بالتعاون بين وزارة السياحة والآثار والمركز الوطني للبحوث العلمية الفرنسية على تحديد الملامح الرئيسة له والتأكد من تسلسل المراحل التاريخية التي مرت على المكان اضافة إلى الحفاظ على التل المهدد بالتدمير من خلال أعمال البناء في أرضه والمنطقة المحيطة به.

وسبق أن أجرت سلطة الارضي عملية تسوية في جنوب منطقة تل السكن وخصصت جزءا منها لجامعة فلسطين وجمعيات اسكانية اخرى الأمر الذي يعتبر تعديا على أقدم منطقة أثرية في قطاع غزة .

من الجدير ذكره إن منطقة تل السكن هي أقدم من منطقة تل العجول التي لم يتم اكتشاف اثارها حتى اليوم لأنها مبنية من الفخار والطين ولا تتوفر أي امكانيات للتنقيب والبحث فيها رغم إن منطقة تل العجول هي الاخرى تعرضت للتجريف ونقل كميات من الرمال منها.

من جهته، قال مدير عام الآثار في الوزارة السياحة والاثار ايهاب كحيل أن وزارة السياحة اتفقت مع سلطة الاراضي على وقف عمليات التجريف في هذه المنطقة الاثرية إلى حين حل الاشكالية القائمة بين سلطة الاراضي والوزارة منوها إلى إن عمليات التجريف استمرت عدة ايام.

وأكد كحيل أن سلطة الاراضي جرفت خلال الايام القليلة الماضية موقع تل السكن الاثري الذي يمتد عمره إلى ما يزيد عن 4 ألاف عام منوها إلى إن سلطة الاراضى تنوي توزيع هذه الارض الحكومية إلى قسائم صغيرة وتخصيصها لجمعيات سكنية لاسكان الموظفين.

ولفت كحيل إلى أن الوزارة تريد الحفاظ على هذا الموقع الاثري المهم، مشيرا إلى إن الاتصالات مع سلطة الاراضي ما زالت مستمرة حتى حل الاشكالية بشكل سريع.

وكشف النقاب عن تشكيل لجنة مشتركة بين سلطة الاراضى والوزارة ستعمل على حل هذه الاشكالية خلال أيام.

يشار إلى أن موقع تل السكن الأثري يقع في غرب منطقة تل العجول الاثرية الموجودة على أراضي قرية المغراقة جنوب مدينة غزة . 

التعليقات


الاسم:
البريد الالكتروني:
نص التعليق:
رمز الحماية: